الخميس، 6 أكتوبر، 2011

أهم إبداعات ستيف جوبز


لم يحصل ستيف جوبز رئيس شركة آبل السابق الراحل على دراسة خاصة بالهندسة، لكنه صنف على أنه مخترع أو ساعد في اختراع أكثر من 300 منتج أمريكي. هذه بعض من المنتجات الإبداعية التي تمت تحت إدارته... 

MediaWiki
فى عام 1976 حاسب آبل 1 الذي كان حاسباً للهواة والمهندسين، صنع بأعداد محدودة. صممه ستيف ووزنياك في حين أمن جوبز التمويل والتسويق

MediaWiki

1977 تم تصنيع أحد أنجح حواسب آبل الشخصية، آبل 2 الذي صمم للانتاج الواسع، وليس للهواة والمهندسين وحسب. وكان هذا الحاسب كذلك من تصميم ووزنياك. وتم إدخال العديد من التعديلات عليه حيث  استمر انتاجه حتى عام 1993

MediaWiki

(Lisa) بعد أن زار جوبز مركز ابحاث شركة كسيروكس (Xerox) فقد الهمه  في عام 1983 تم تصنيع حاسب ليزا 
ذلك ببدء العمل على أول حاسب تجاري مع هيئة رسومية للمستخدم، بأيقونات ونوافذ ومؤشر للفأرة. 
فشكل أساس حواسب اليوم، لكن ليزا كان غالياً جداً ليحقق نجاحاً تجارياً.

MediaWiki

ماكنتوش عام 1984، كما كان الوضع بالنسبة لليزا كانت هذه الحواسب تملك واجهة رسومية للمستخدم 
ولكنها أرخص وأسرع، وحظيت بدعاية كبيرة. فعرفت أهمية الواجهة الرسومية للتصميم. مما أسهم في البدء
بالنشر المكتبي، بعد أن اقتران الحاسب بطابعات ماك الليزرية.


فى عام 1989 بعد ان أجبر جوبز على ترك آبل، أنشأ شركة  NEXT صنعت محطة عمل لكنها لم تتمكن من بيع هذه الحواسب بكميات كبيرة، لكنها كانت مؤثرة. فبضلها أنشئ أول متصفح للانترنيت، وبنيتها  البرمجية مازالت حية حتى الآن فهي الأساس لأنظمة ماكنتوش اليوم وآي فون.


آى ماك 1998، عندما عاد جوبز إلى شركة آبل في عام 1996 كانت شركة آبل متعثرة فكانت حواسب آي ماك
نقلة نوعية صنعت كفقاعة من البلاستيك الأزرق وفيها الحاسب والشاشة معاً. فخطفت الأنظار حول العالم
مع بدايات انتشار تطور الانترنيت والرغبة بالحصول على حواسب شخصية.



آى بود 2001، لم يكن هذا الجهاز أول مشغل للموسيقى بقرص صلب ولكنه كان الأنجح. فامتداد آبل إلى سوق  الإلكترونيات المحمولة كان له تشعبات واسعة. فنجاح أجهزة آي بود جهز أرضية لمتجر آي تيون للموسيقى ولهواتف آي فون.


متجر آى تيون 2003، بعد أن كان شراء الموسيقى أمراً مزعجاً، فقد كانت القرصنة الخيار الاكثر شعبية، أتى موقع متجر آي تيون ليبسط الأمر فجمع العديد من الاغاني من الأسماء الرئيسية ليصبح أضخم سوق للموسيقى في الولايات المتحدة في عام 2008.


آى فون 2007، كان له مفعول جهاز ماكنتوش بالنسبة للحوسبة الشخصية، ولكن في عالم الهواتف المحمولة فقد سخر قوة الهواتف الذكية لتصبح آبل من أكثر شركات تصنيع الهواتف أرباحاً، وتأثير آي فون واضح في الهواتف الذكية الأخرى.


آى باد 2010، صنعت العديد من الشركات حواسب لوحية بما في ذلك شركة آبل، قبل انتاج آي باد، ولكن أحداً لم يستطع الوصول إلى نفس المستوى. فحواسب آي باد اللوحية حطمت الحواجز لتضع مرحلة جديدة فى عالم الحواسب.






ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جمع واعداد / محمد على الدين

المصدر: arabic.rt 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق