الأحد، 24 أبريل، 2011

استنشاق نوع من البروتين قد يساهم في علاج الأنفلونزا

الانفلونزا

أشارت تجارب علمية أجريت على الفئران أن استنشاق نوع من البروتين يقوي جهاز المناعة عند الانسان و يمكن ان يساعد على مقاومة الانفلونزا.
وقد وجد خبراء أمريكيون أن البروتين يخفض الأعراض ويمنع الوفاة على الرغم من وجود جرعات "قاتلة" من الانفلونزا. 
وقال العلماء في دراسة نشرت في المجلة الامريكية لأمراض الجهاز التنفسي والعناية المركزة، ان العلاج باستنشاق العقار عن طريق الأنف يمكن أن يؤدي الى نتائج جيدة.

وقال خبير بريطاني في الانفلونزا أن ما تم التوصل اليه أخيرا في هذا المجال يمكن أن يكون مفيدا في توجيه الأبحاث.


وتقول منظمة الصحة العالمية إن هناك من ثلاثة إلى خمسة ملايين حالة من الانفلونزا في جميع أنحاء العالم سنويا، وأن المرض يؤدي الى وفاة من 250 ألف إلى 500 الف حالة سنويا.

ويتم كل عام إنتاج لقاح للتحصين ضد الأنواع الأكثر شيوعا من الانفلونزا.

لكن الباحثين يقولون إن اللقاحات "فعالة بنسب مختلفة"، أساسا بسبب تغير الطرق التي تهاجم بها الفيروسات الجسم.

'نتائج لا لبس فيها'


في هذه الدراسة درس العلماء تأثير
(ج إم- سي إس إف). 

ويعرف هذا البروتين بتحفيز خط الدفاع الأول ضد الجراثيم والميكروبات التي يتم استنشاقها عن طريق الأنف. 

وقارن العلماء الفئران التي اعطيت السي إس إف مع الفئران التي لم تحصل عليه.

وكانت هذه الحيوانات مصابة بجرعات قاتلة من فيروس الانفلونزا. 

وقد فقدت كل الفئران غير المعالجة الوزن، وماتت في غضون أيام. ولكن الفئران التي عولجت ظلت على قيد الحياة، وعلى الرغم من أنها فقدت الوزن في البداية، الا أنها استعادت وزنها بعد فترة قصيرة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر : bbc

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق