السبت، 12 نوفمبر، 2011

ناسا جاهزة لاطلاق الروبوت "كوريوزيتي" الى المريخ


اعلنت وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) انها جاهزة لاطلاق الروبوت "كوريوزيتي" المتطور والقوي جدا باتجاه المريخ في 25 تشرين الثاني/نوفمبر على ان يصل الى وجهته في آب/اغسطس المقبل ليحاول ان يجد فيه على مدى سنتين تقريبا مؤشرات تدل على قيام الحياة على الكوكب الاحمر في الماضي.


وقال دوغ ماكويستون مدير برنامج المريخ لدى الناس ان كوريوزيتي المعروف ايضا باسم "مارس ساينس لابوراتوري" (ام اس ال)، "قد جمع واختبر ووضع على اعلى صاروخ +اطلس 5+ قبل 15 يوما على موعد اطلاقه".
واضاف ان هذا الروبوت "ووزنه 900 كيلوغرام وارتفاعه متران تقريبا ومجهز بستة دواليب، هو الجهاز الاكبر والاكثر تطورا يرسل الى سطح كوكب اخر".
ومن المقرر اطلاق الروبوت من مركز كاب كانافيرال في فلوريدا (جنوب شرق الولايات المتحدة) عند الساعة 15,25 بتوقيت غرينتش الجمعة في 25 تشرين الثاني/نوفمبر. وامكانية الاطلاق متاحة حتى 18 كانون الاول/ديسمبر في حال تعذر ذلك في الموعد المحدد.
وتبلغ كلفة مهمة كوريوزيتي 2,5 مليار دولار من بينها 1,8 مليار لتطويره. ويفترص ان يحط كوريوزيتي في آب/اغسطس 2012 قرب اسفل جبل يبلغ ارتفاعه خمسة كيلومترات داخل حفرة غايل البالغ قطرها 155 كيلومترا.
وخلال مهمة الاستكشاف المقررة لمدة سنتين سيحاول الروبوت ان يعرف ما اذا كانت بيئة المريخ في الماضي مؤاتية لتطور الحياة الجرثومية.
واوضح جون غروتزينغر المسؤول العلمي عن "ام اس ال" في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في باسادينا (غرب) "غايل يوفر لنا فرصة رائعة لاختبار البيئات المتعددة التي قد تكون كانت مؤاتية لقيام شكل من اشكال الحياة".
واضاف في بيان "في الجزء الذي سيحط فيه كوريوزيتي من الحفرة يوجد المخروط الترسبي الطميي الذي تشكل على الارجح من خلال رواسب نقلتها المياه. اضافة الى ان طبقات من الارض عند قاعدة الجبل تحتوي الصلصال والكبريتات المعروفة انها تتشكل في المياه".
كوريوزيتي وهو اطول واثقل بمرتين من المسمارين سبيريت واوبورتيونتي اللذين استشكفا المريخ، يحمل عشرة اجهزة علمية. وهو مجهز بهوائي مع كاميرات عالية الدقة وليزر لدرس اهداف عن بعد.
ويتمتع ايضا بذراع متحركة طولها 2,1 متر قادرة على حفر خمسة الى ستة سنتمترات في الصخر وهي سابقة على كوكب المريخ.
والعينات التي سيجمعها ستنقل الى احد مختبرين في داخل الروبوت لتحليلها.
وستقوم اجهزة اخرى برصد البيئة وستقيس ايضا للمرة الاولى الاشعاعات التي قد تؤثر على مهمات مقبلة مأهولة محتملة الى الكوكب الاحمر. ويضم الروبوت كوريوزيتي ايضا محطة لرصد الاحوال الجوية.
وقال اشوين فاسافاد مساعد المسؤول العلمي في المهمة ان وجود كوريوزيتي "يوازي وجود اكثر من 200 باحث يقومون باستكشاف المريخ. انه جهاز رائع".
لكن الهبوط على سطح المريخ قد يكون صعبا على كوريوزيتي الثقيل جدا، ما يمنع تجهيزه باكياس هواء للتخفيف من قوة الارتطام. ولمعالجة ذلك ستعمد الناسا الى تقنية جديدة تقوم على صاروخ يلجم سرعة الهبوط.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:الفجر المصرية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق