الاثنين، 3 أكتوبر، 2011

فوز 3 رواد في علم المناعة بجائزة نوبل للطب

بروس بويتلرمن الولايات المتحدة وجوليوس هوفمان من لوكسمبرغ ورالف شتاينمان من كندا

فاز ثلاثة علماء في جهاز المناعة "أحدثوا ثورة في فهمنا لآلية محاربة الجسم البشري للالتهابات" بجائزة نوبل للطب هذا العام.
والثلاثة هم بروس بيوتلرمن الولايات المتحدة وجوليوس هوفمان من لوكسمبرغ ورالف شتاينمان من كندا.

واكتشف بيوتلر وهوفمان كيفية تنشيط خط الدفاع الأول للجسم ضد الالتهاب.
فيما اكتشف شتانيمان "الخلايا المتشجرة" التي تساعد في مكافحة الالتهاب.

"دفاع ثنائي"

وينقسم جهاز المناعة في الجسم إلى جهازين متأصل وتكيفي.
والجهاز المتأصل هو رد الفعل الفوري على الإصابة ويكبح انتشار العدوى بتدمير الجراثيم الغريبة عن الجسم والمسببة للالتهاب.
وكان البروفسور هوفمان قد اكتشف عام 1996 أن العامل المورث المعروف باسم "تول" ضروري لبدء عمل هذا القسم من جهاز المناعة في ذبابة الفاكهة. وبدون هذا المورث لا يمكن للذبابة "الإحساس" ومن ثم محاربة الإصابة بالبكتيريا.
واكتشف البروفيسور بيوتلر في دراسته للفئران عام 1998 عاملا مستقبلا شبيها.
وتم منذ ذلك الحين اكتشاف أكثر من 12 عاملا مستقبلا يشبه "تول" في الجسم البشري.
أما القسم الثاني من جهاز المناعة وهو الجهاز التكيفي فيحتاج لوقت أطول كي يتم تنشيطه إلا أنه يقضي على الالتهاب ويمكن أن يزود الجسم بالحماية لمدة أطول.
واكتشف البروفيسور شتاينمان الخلايا المتشجرة عام 1973، وأظهر أن بإمكانها أن تعمل كجسر واصل بين الجهازين المتصل والتكيفي، وتقرر ما إذا كان يجب تنشيط الجهاز التكيفي.
وقالت لجنة نوبل في حيثيات منحها الجائزة "معا، أحدث بروس بيوتلر ومعه جوليوس هوفمان ورالف شتاينمان ثورة في فهم جهاز المناعة باكتشاف المبادئ الرئيسية لتنشيطه، وفتحوا سبلا جديدة للوقاية والعلاج".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:bbc.arabic

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق