الجمعة، 26 أغسطس، 2011

نيل ارمسترونج يؤيد استئناف الرحلات إلى القمر

رائد الفضاء نيل

أعرب رائد الفضاء السابق نيل ارمسترونج، الذي كان أول من تطأ قدماه سطح القمر سنة 1969 عن تأييده استئناف الرحلات إلى القمر، وذلك بعد شهر على نهاية برنامج المكوكات الفضائية الأميركية.

وقال ارمسترونج البالغ من العمر 81 عاماً خلال حفل عشاء أول أمس الأربعاء في سيدني “أنا أؤيد الذهاب إلى المريخ ولكنني أعتقد أن ذلك صعب ومكلف للغاية مع التكنولوجيا الحالية”.وأضاف “أنا أؤيد العودة إلى القمر. فقد قمنا برحلات إلى هناك ست مرات واستكشفنا مناطق صغيرة كالأحياء وأخرى كبيرة كالمدن. يبقى لدينا أربعة عشر مليون ميل مربع (36 مليون كيلومتر مربع) غير مستكشف”.

وتابع أن العمل الذي يتمحور حول القمر يتيح للعلماء فعل “أمور كثيرة يجدر بنا القيام بها عندما نذهب أبعد في النظام الشمسي”.

وتطرح مدة الرحلة إلى المريخ مشكلة أخرى، فالمدة الأقصر هي شهران عندما يكون المريخ قريبا إلى أقصى حد من الأرض، ولكن الوصول إليه يتطلب كميات هائلة من الوقود لأن الكوكب يكون في مسار حلزوني.
وقال ارمسترونج ممازحاً “الوقت الأفضل للذهاب هو عندما يكون المريخ في الجهة المقابلة للشمس، إذ تتطلب الرحلة وقوداً أقل ولكن مدتها تكون سبعة أشهر، ما يستوجب التزود بعدد كبير من السندويشات”. وأضاف “عندما تبلغون وجهتكم تكون الأرض قد تحركت ولم تعد في موضع يسمح لكم بالعودة. وبالتالي، عليكم الانتظار بضع سنوات قبل العودة”.
في مايو 2010، اعتبر نيل ارمسترونج أن الرئيس الأميركي أخطأ في إلغاء برنامج “كونستيلايشن” المتعلق بعودة الأميركيين إلى القمر.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:الاتحاد الاماراتية



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق