الخميس، 16 يونيو، 2011

حملة دولية للقضاء على الايدز بين الأطفال حديثي الولادة

خلية مصابة بالايدز

اطلقت الأمم المتحدة والولايات المتحدة مباردة للقضاء على فيروس الايدز "اتش آي في" بين الأطفال حديثي الولادة بحلول عام 2015.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن هناك طفلا يولد حاملا لفيروس الايدز كل دقيقة تقريبا، كلهم تقريبا في افريقيا جنوب الصحراء.
وتهدف الحملة الجديدة إلى علاج الأمهات الحوامل اللائي يحملن فيروس الايدز، مما يقلل احتمال انتقال العدوى إلى اطفالهن إلى أقل من 5 في المئة.
وستبلغ تكلفة تلك الحملة حوالي 2.5 مليار دولار لتوفير الرعاية الطبية لـ15 مليون امرأة، وهو ضعف العدد الذي يتلقى العلاج حاليا.
وخطط لاطلاق هذه الحملة، المسماة "العد العكسي إلى صفر"، فريق بقيادة برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الايدز (UNAIDS) ولجنة خطة الطوارىء لمكافحة الايدز التابعة لرئيس الولايات المتحدة.
ويتلخص العامل الرئيسي لهذه الحملة في توفير سبل الوقاية من الايدز والخدمات العلاجية للنساء واطفالهن.
وتركز الحملة بشكل خاص على النساء الحوامل.
وبلغ عدد الأطفال الذين انتقلت لهم العدوى لدى ولادتهم حوالي 370 ألفا خلال عام 2009، وكلهم تقريبا في دول منخفضة أو متوسطة الدخل وخاصة في افريقيا جنوب الصحراء.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي-مون لدى اطلاق المبادرة "نجتمع هنا اليوم لنضمن أن كل الأطفال يولدون أصحاء من دون أمراض، نحن هنا اليوم لنتأكد من أن امهاتهم سيعشن ليرينهم وهم يكبرون".
من جانبه أعرب ميشيل سيديبي المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة عن اعتقاده أنه "بحلول عام 2015 سيكون بالأمكان أن يولد الأطفال في كل مكان وهم معافون من فيروس الايدز وأن امهاتهم سيكن معافات كذلك".
وأضاف "هذه الخطة العالمية الجديدة هي حقيقية وقابلة للتحقيق ومدعومة من قبل أكثر الدول تضررا".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:bbc.arabic

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق