الأربعاء، 16 مارس، 2011

إجلاء المئات من سكان كاليفورنيا بعد وصول تسونامي إلى السواحل الأمريكية


اجلت السلطات في ولاية كاليفورنيا الأمريكية مئات الاشخاص بعد وصول تسونامي الى سواحلها في اعقاب الزلزال المدمر الذي ضرب اليابان وتسبب في مقتل المئات.
وشمل الإجراء خمس مقاطعات ساحلية بدأت تصلها الامواج بعد 12 ساعة من وقوع زلزال اليابان, وصدر انذار بتسونامي في جميع ولايات ساحل المحيط الهادئ الاميركية من الاسكا الى كاليفورنيا وذلك في اعقاب الزلزال المدمر الذي هز اليابان.
وفي بورت أورفورد بولاية أوريغون أوضح مصدر مسؤول أن مستوى مياه المحيط يتغير كثيرا بدرجة تشبه الفرق بين المد والجزر ولكن في فترات من 30 دقيقة تقريبا.
وقال إنه من الواضح ان امواج التسونامي سببت ذلك, وحدثت فيضانات لم تسفر عن أضرار في جزيرة هاواي نتيجة أمواج تسونامي بلغ ارتفاعها مترا واحدا.
وصدرت تحذيرات بوقوع موجات تسونامي في معظم أنحاء منطقة المحيط الهادئ، ووصلت أمواج أصغر نسبيا إلى جزر الفلبين والكوريل وتايوان.
وقال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان الوكالة الفدرالية لادارة الطوارئ جاهزة لارسال فرق الانقاذ الى هاواي والسواحل الغربية في حال الحاجة اليها.

انذارات

كما اصدرت بلدان الأمريكيتين من المكسيك وحتى تشيلي انذارات للتحذير من قرب ضرب تلك الامواج سواحلها.
ففي تشيلي رفعت الحكومة مستوى التحذير من وقوع موجات تسونامي، وقالت السلطات انها ستجلي السكان من المناطق التي تغرقها موجات المد على طول ساحلها الرئيسي.
ويعتقد المسؤولون عن وكالات الطوارئ والأرصاد في عدة دول أن الموجات العاتية فقدت على ما يبدو قدرا كبيرا من قوتها بعدما قطعت الاف الكيلومترات عبر المحيط الهادي الى السواحل الأمريكية.
وتقول منظمة الصليب الاحمر الدولية ان الامواج الناتجة من الزلزال يمكن ان تكون اعلى في بعض جزر المحيط الهادئ التي تقع في نطاق سيرها.
وقد خففت استراليا ونيوزيلندا وجزر مارشال من درجة الانذارات الصادرة سابقا تحسبا لتلك الامواج.
ويقول علماء الزلازل ان اول تلك الامواج ليس الاقوى دائما، وان التهديد بظهور موجات عالية اخرى لن يتراجع الا بعد عدة ساعات على اقل تقدير، وطلبوا من الجميع البقاء حذرين ومتيقظين.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر : bbc

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق